مخرج مصري يطالب بسحب فيلمه من ترشيحات الأوسكار

profile
  • clock 29 سبتمبر 2022, 7:41:12 ص
  • eye 135
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

احتراما لشروط ومعايير جائزة الأوسكار الأميركية، طالب المخرج المصري مجدي أحمد علي، من نقابة المهن السينمائية، بسحب فيلمه "2 طلعت حرب" من تمثيل مصر في المهرجان في دورته الـ 95، للمنافسة على قائمة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية.

وكتب علي على صفحته في فيسبوك، واضعا أعضاء لجنة المشاهدة في موقف محرج، واتهمهم بالتحايل على شروط الترشح، ومخاطبا نقيب المهن السينمائية: "أبلغني الأستاذ سيد باختيار فيلمي (٢طلعت حرب) ضمن القائمة القصيرة، للاختيار من بينها فيلم يمثل مصر في مسابقة الأوسكار، بشرط أن يكون الفيلم الذي ترشحه اللجنة قد عرض جماهيريا وهو الشرط الذي وضعته لجنة الأوسكار، التي تهتم أساسا بالعرض الجماهيري (الحقيقي) في دولة الإنتاج.. ولما كنت أبديت اعتراضًا سابقا على مبدأ التحايل على هذا الشرط، بإقرار تجاوز هذا الشرط إذا قدم المنتج خطابا يفيد أن فيلمه سوف يعرض قبل الموعد النهائي، وربما في دار سينما مهجورة بالأقاليم، في تحايل فج على فكرة العرض الجماهيري نفسها".

وأضاف: "ولما طالعت جريدة الأهرام اليوم، علمت أن فيلما خامسا أضيف إلى القائمة القصيرة مستخدما ذات التحايل، ولذات المنتج،  فقد قررت سحب فيلمي من التصويت من قبل اللجنة الموقرة ومخاطبة لجنة الأوسكار لإحاطتها بهذه التجاوزات".

 وكانت اللجنة المشكلة بقرار من نقابة المهن السينمائية، قد قررت ترشيح قائمة قصيرة تضم كلاس من الأفلام المصرية "كيرة والجن"، و"2 طلعت حرب، و"الجريمة"، و"قمر ١٤"، و" 19 ب". ورغم أن ترشيح الأخير غير موافق لشروط الأوسكار كونه لم يعرض، إلا أن صناعه أكدوا في خطاب موثق من غرفة صناعة السينما أنه سيتم عرضه قبل ٣٠ نوفمبر/تشرين الثاني.

ومن بين أعضاء اللجنة مهندس الديكور فوزى العوامرى، والمونتيرة رحمة منتصر، والناقد السينمائي طارق الشناوي، ومدير التصوير سمير فرج، والمخرج تامر محسن.

وكانت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة قد أعلنت أن حفل توزيع جوائز الأوسكار للعام 2023، في نسخته الـ95، سيقام في شهر مارس/آذار، كما سيتم الإعلان عن قائمة الترشيحات النهائية في يناير 2033.

 

التعليقات (0)