مسؤول إسرائيلي: أحد جنودنا أطلق النار من مسافة 190 مترا نحو شيرين أبو عاقلة

profile
  • clock 15 مايو 2022, 11:56:35 ص
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

كشف مسؤول إسرائيلي، أن جنديا إسرائيليا أطلق النار من مسافة 190 مترا من مراسلة الجزيرة "شيرين أبو عاقلة" وقد يكون أصابها.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العربية عن المسؤول ذاته، أن الجندي كان جالسا في سيارة جيب ومسلحا ببندقية بعدسة تلسكوبية، قبل أن يطلق النار نحو "شيرين".

ووفق الصحيفة، استهدف الجندي ذاته، مسلحاً فلسطينياً خرج ثلاث مرات من خلف جدار وفتح النار على الجيب.

وذكر المسؤول الإسرائيلي أن الجندي المتهم باغتيال "شيرين أبو عاقلة" قال في استجواب خضع له إنه لم يرها، وذلك رغم أنها تبعد عنه نحو 190 مترا.

وأفاد الجندي أيضا بأنه لا يعرف أنه أطلق النار عليها.

ووفق الصحيفة، يشير التحقيق الإسرائيلي الأولي في الواقعة إلى ان "جنود وحدة دوفديفان، الذين جاءوا إلى مخيم جنين لاعتقال ناشط في الجهاد الإسلامي أطلقوا ست رصاصات على الأقل على الحدود الفاصلة بين مخيم اللاجئين ووادي بروكين ، الحي الشرقي للقرية المجاورة".

ووفق التحقيق، فإنه "في إحدى الحالات، كان جندي أطلق النار على بعد حوالي 190 مترًا من أبو عاقله.

والأربعاء، استشهدت الصحفية "أبو عاقلة" (51 عامًا)، جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

واتهمت كل من السلطة الفلسطينية وشبكة "الجزيرة"، إسرائيل بتعمد قتل أبو عاقلة بإطلاق النار عليها، بينما كانت تمارس عملها، فيما قال الجيش الإسرائيلي إن تقديراته الأولية تفيد بأنها "قُتلت برصاص مسلحين فلسطينيين".

وكانت السلطات الفلسطينية رفضت، الخميس، طلبًا إسرائيليًا بفحص الرصاصة التي قتلت "شيرين"، ودعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي والأمم المتحدة وجهات أخرى لإجراء تحقيق فوري مستقل حول المسؤول عن مقتلها.

وقال مصدر رسمي فلسطيني: "لا يمكن الوثوق بإسرائيل في التحقيق في إطلاق النار".

و"شيرين نصري أبو عاقلة"، صحفية وُلدت في القدس عام 1971 وكانت مراسلة صحفية فلسطينية تعمل مع شبكة "الجزيرة" الإعلامية، وتنحدر من عائلة مسيحية مشهورة في بيت لحم.

التعليقات (0)