مصطفى الصواف يكتب: روح في جسدين

profile
مصطفى الصواف كاتب صحفي فلسطيني
  • clock 13 يونيو 2022, 12:19:18 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

شاهدت الفلم الذي أنتجته وعرضته كتائب الشهيد عز الدين القسام للشهيدين اللذين ارتقيا في معركة سيف القدس وهما حازم الخطيب وظافر الشوا، عرض الفلم جانب من قصة حياة الشهيدين العملية والجهادية، والدور الذي كانا يقومان فيه سواء على مستوى منظومة الاتصالات الخاصة لكتائب القسام، والتي لعبت ولازالت تلعب دورا كبيرا وناجحا للمقاومة، ثم عرض الفلم  الدور الذي لعبه الشهيدان في صناعة وتطوير الطائرات المسيرة، والتي كانت تطورا كبيرا في أدوات المقاومة الناجحة،  واللقاءات التي جمعت الشهيدين بالشهيد الزواري ملك الطائرات المسيرة، وكذلك بالدكتور جمال الزبدة بطل التطوير .


ما قدمه الفلم هي مقدمات لمرحلة التطوير لأدوات المقاومة والتي لم تتوقف وهي تسير على قدم وساق من أجل امتلاك أدوات المقاومة على مختلف أشكالها، والوصول إلى ما تستطيع من تطوير الأدوات القتالية لمواجهة العدو.


هذه الأمور ليست جديدة في حياة رجال القسام على مختلف تخصصاتهم، ولكن الجديد والذى أفخر به هذا المستوى الذي كانتا عليه والدتي الشهيدين الخطيب والشوا من جرأة وصبر وقدرة على الحديث بهذه القوة وهذا الإشراق، والتي أتمنى أن تكون عليهما أمهات الشهداء وزوجاتهم وهم كذلك ، ولكن هذه القوة في الطرح والعطاء تؤكد أن الرجال العظام تقف من خلفهم أمهات لا يقلن عظمة عنهم ،بل هم من زرع بذور هذه العظمة والتي أنتجت هذا الزرع العظيم والذي ظهر في الفلم، وهذا الذي شاهدته من والدتين كريمتين ذكرني بتلك السيدة والتي لن أنساها ما دمت حيا وأسأل الله ان يجمعني واياها في جنات الخلد؛ السيدة أم نضال فرحات والتي أدعو أن تكون كل نساء فلسطين مثلها، ومثل والدتي الشهيدين الخطيب والشوا.

كلمات دليلية
التعليقات (0)