وثيقة تكشف مخطط إسرائيلي لنزع الشرعية عن اللجنة الدولية للتحقيق في جرائم الاحتلال

profile
  • clock 27 يناير 2022, 6:02:52 م
  • eye 217
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

كشفت برقية مسربة أن إسرائيل تخطط لتنفيذ حملة مكثفة للطعن في مصداقية لجنة أنشأتها الأمم المتحدة للتحقيق في حرب غزة الأخيرة التي وقعت في مايو/أيار الماضي، وهي مساع حققت بعض النجاحات في مرات سابقة.

ووفق موقع "أكسيوس"، فإن الوثيقة الصادرة عن وزارة الخارجية الإسرائيلية، تعكس مخاوف إسرائيلية بأن تقرير اللجنة الأممية، المقرر صدوره في يونيو/حزيران المقبل، سيتهم إسرائيل بأنها "دولة فصل عنصري" ما سيؤدي إلى تقويض دولة الاحتلال في المحافل الدولية لاسيما الرياضية والثقافية.

وذكرت البرقية أن وزارة الخارجية الإسرائيلية على وشك الشروع في حملة دبلوماسية حول هذه القضية، وأنها ستكثف حملتها هذه قبل اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مارس/آذار.

وسبق لإسرائيل تحقيق بعض النجاحات في مساعيها للطعن في مصداقية لجان الأمم المتحدة، وقادت بعض حملاتها لاستقالة محققين في الأمم المتحدة، وتراجُع القاضي المسؤول عن التحقيق في حرب غزة عام 2008 عن بعض نتائج تحقيقه بعد الإعلان عنها.

ووفق تقرير "أكسيوس"، فقد رفض متحدث باسم لجنة التحقيق التعليقَ مباشرة على انتقادات إسرائيل للجنة وعملها، لكنه قال إن اللجنة تتألف من ثلاثة خبراء مستقلين لا يتقاضون أموالاً مقابل عملهم، وأنهم يُحققون في المزاعم التي تتهم أي طرف من الأطراف بانتهاك القانون الدولي، سواء أكان المتهم دولة أم غير ذلك، دون تمييز.

وقال المتحدث: إن "اللجنة مستقلة، ومن ثم فهي تجري تحقيقاتها على نحو مستقل ومنفصل عن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان ومكاتب الأمم المتحدة ووكالاتها الأخرى".

وكان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف قد صوَّت بفارق طفيف في مايو/أيار الماضي على إنشاء لجنة تحقيق في "الأحداث" التي وقعت في غزة، وسط اعتراضات من الدول الغربية التي زعمت أن التفويض الممنوح للجنة أوسع من المعتاد فيما يتعلق بالتحقيق في سلوك إسرائيل.

التعليقات (0)