وقفة احتجاجية أمام قنصلية الاحتلال في إسطنبول تنديدا بمقتل شرين أبو عاقلة

profile
  • clock 12 مايو 2022, 2:13:53 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

نظّم عشرات الصحفيين العرب والأتراك، الخميس، وقفة أمام القنصلية الإسرائيلية بإسطنبول، احتجاجا على مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة في الضفة الغربية، الأربعاء. ورفع الصحفيون أعلام فلسطين ولافتات حملت صور أبو عاقلة مع تاريخ ميلادها ووفاتها وعبارة "ثمن الحقيقة استشهاد مراسلة الجزيرة برصاص الاحتلال الإسرائيلي"، وصور أخرى تشبه مشهد مقتلها بمقتل الطفل الفلسطيني محمد الدرة قبل 20 عاما.

وحظيت الوقفة التي نظمها "تجمع الإعلاميين الفلسطينيين في تركيا"، باهتمام إعلامي كبير، وحضرها العاملون بمكتب قناة "الجزيرة" القطرية في إسطنبول. وصباح الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شيرين أبو عاقلة "جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين (شمال)". وخلال قراءته لبيان الوقفة، قال رئيس التجمع طه عودة: "اليوم كل فلسطين حزينة بوفاة شيرين التي ضحت من أجل قضية تهم العالم أجمع، نقف هنا للتنديد بالجريمة التي هزت العالم".

وأضاف: "يدين تجمع الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين في تركيا جريمة اغتيال أبو عاقلة على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي في مدينة حنين بالضفة الغربية أثناء تأدية واجبها المهني".وأردف: "يحمل التجمع الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة بحق حرية الصحافة في الوقت الذي يحيي به العالم وكل الزملاء الصحفيين اليوم العالمي لحرية الصحافة". وتابع: "جريمة الاحتلال التي استهدفت الزميلة أبو عاقلة هو عمل مقصود ومدبر وعملية اغتيال حقيقية كاملة الأركان، الأمر الذي يستدعي تحركا واضحا لحماية الزملاء الصحفيين من استمرار التحريض والقتل الذي يمارسه الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني".

التعليقات (0)