واشنطن تحذر من هجوم مسلح على مطار كابل

profile
  • clock 26 أغسطس 2021, 7:46:24 ص
  • eye 901
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

تشهد مداخل مطار كابل إزدحامات غير مسبوقة، وذلك على الرغم التحذيرات الأمنية لأميركا وحلفاؤها التي تنذر بـ"هجوم إرهابي"، حيث توافد منذ ساعات صباح اليوم الخميس، حوالي 1500 يحملون جواز سفر أو تأشيرة أميركا ويحاولون دخول المطار.


ناشدت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، الحشود المتجمعة قرب مطار كابل على أمل دخوله لإجلائهم من أفغانستان بعد سقوطها في أيدي حركة طالبان أن يغادروا المكان فورا بسبب "تهديدات أمنية"، في حين وجهت بريطانيا وأستراليا تحذيرا أكثر دقة بحديثهما عن "تهديد مرتفع" بوقوع هجوم إرهابي.

وكتبت وزارة الخارجية البريطانية في وقت متأخر من ليل الأربعاء على موقعها الإلكتروني "لا تذهبوا إلى مطار حامد كرزاي الدولي في كابل".

وأضافت "هناك خطر مرتفع ومستمرّ بوقوع هجوم إرهابي"، في وقت لا يزال فيه آلاف الأفغان محتشدين عند بوابات المطار على أمل إجلائهم من بلدهم بعدما سيطرت عليه طالبان.

وتابعت الخارجية في نصيحتها "إذا كنتم في منطقة المطار، فغادروها إلى مكان آمن وانتظروا المزيد من التعليمات"، أما "إذا كنتم قادرين على مغادرة أفغانستان بأمان بطرق أخرى، فافعلوا ذلك على الفور".

بدورها قالت وزارة الخارجية الأميركية في تحذير مماثل لكنه اتسم بدقة مكانية أكثر إن "الأشخاص الموجودين حاليا عند مداخل المطار التالية: المدخل آبي والمدخل الشرقي والمدخل الشمالي، يجب أن يغادروا على الفور" بسبب "تهديدات أمنية" لم تحددها.

من جهتها، حذرت وزارة الخارجية الأسترالية من أن "هناك تهديدا مرتفعا للغاية بوقوع هجوم إرهابي".

وعلى غرار بريطانيا، نصحت أستراليا أولئك الذين يحاولون مغادرة أفغانستان بعدم التوجه إلى المطار، وطلبت من أولئك الموجودين خارجه حاليا "الذهاب إلى مكان آمن وانتظار مزيد من المعلومات".

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، قال إن طالبان تعهدت السماح للأميركيين ولرعايا دول أخرى، وكذلك أيضا للمواطنين الأفغان "المعرضين للخطر"، بالمغادرة بعد انسحاب القوات الأجنبية من كابل في 31 آب/أغسطس الجاري.

ومنذ سقوط أفغانستان في أيدي حركة طالبان تسود فوضى عارمة مطار كابول أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل.

ومساء الأربعاء، أعلنت بلجيكا أنها أوقفت عمليات الإجلاء من مطار كابول، في قرار اتّخذته قبيل أيام من إنجاز القوات الأميركية التي تؤمن الموقع انسحابها من أفغانستان.

التعليقات (0)