السفير دينا مفتي :موقف إثيوبيا الحالي هو التحدث فقط عن السد وإدارة السد

profile
  • clock 15 أبريل 2021, 9:20:21 م
  • eye 632
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي : إن موقف إثيوبيا الحالي هو التفاوض والحديث فقط عن السد وإدارة السد.

حيث أدلى بهذا التصريح خلال المؤتمر الصحفي الإسبوعي اليوم بمقر الوزراة ، وأشار إلى أن محادثات الأسبوع الماضي بين مفاوضي الدول الثلاث التي عقدت في كينشاسا في جمهورية الكونغو الديمقراطية حالت دون التوصل لإتفاق بشأن سد النهضة بين دولتي المصب “.


وأضاف: كالعادة ذهبت إثيوبيا إلى كينشاسا لإيمانها بمبدأ ” الحلول الإفريقية للمشاكل الإفريقيية من خلال الدبلوماسية”.


وأوضح المتحدث، أن دولتي مصب نهر النيل مصر والسودان “شرعتا مباشرة بإحالة قضية سد النهضة مجددا لمجلس الأمن، وهو ما كان مبيتا مسبقا بإخراج الملف خارج الإطارالأفريقي. مضيفاً أن ” نقل ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي تقليل من احترام الإتحاد الأفريقي، ولا نقبل محاولة أخذ الموضوع إلى جهات أخرى “. وشدد على أن إثيوبيا لن تقبل هذا الرأي فحسب بل “لن تقبل أيضا دورالأطراف الأخرى في مفاوضات السد بقدر ما تلعبه إفريقيا”.


وأضاف السفير دينا : منذ أن كانت مصر رئيسة الإتحاد الأفريقي حتى الرئاسة الحالية لجمهورية الكونغو الديمقراطية ،أنها لا زالت تحاول تحويل المفاوضات إلى الدول الصديقة لها وإلى المؤسسات التي من شأنها أن تساعدها في تحقيق مصالحها الخاصة. وفيما يتعلق بالسودان قال أن “المكون العسكري بالسودان يحاول ربط ملف سد النهضة بالحدود ونعتقد أنها غير مجدية.


وأردف قائلا: “ما كنا نقوله إن البلد الأقرب إلينا السودان لم يعد له أجندة خاصة به وإنما أجندة طرف آخر اتضح جليا بعد دعوة إثيوبيا الدولتين بإرسال مشغلي سدود وتبادل المعلومات معهم بشأن الملء وسلامة السد”.


وتابع مفتي: “السودان لا يخدم قضيته فيما يتعلق بسد النهضة وإنما مصالح الطرف الآخر”. وحث المتحدث، المجتمع الدولي الضغط على الخرطوم لسحب قواتها من الأراضي الإثيوبية المحتلة. وشدد على أن “إثيوبيا منفتحة وكنا نخطط لإرسال وفد دبلوماسي شعبي للسودان لولا شهر رمضان الكريم”.


وبشأن طلب “الإجتماع المغلق” الذي قدمه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ذكر أن إثيوبيا ستلقي نظرة فاحصة على هذا الطلب. وأفاد أن الدعم في إقليم تيغراي قد تم تعزيزه ، مضيفا أن المنظمات الدولية تتحرك في إقليم تغراي دون عوائق.

التعليقات (0)