شيخ الأزهر: الإرهاب والإسلام خصمان لدودان لا يجتمعان

profile
  • clock 18 سبتمبر 2022, 8:56:54 ص
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

أكد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، أن الإرهاب والإسلام خصمان لا يجتمعان.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن شيخ الأزهر قوله في تصريحات خلال زيارته لكازاخستان: إن "الإسلام لم يكن دين عنف أو إرهاب".
 

وأضاف أن "الإرهاب والإسلام خصمان لدودان، وضدان لا يجتمعان، بدليل أن عدد ضحايا هذا الإرهاب من المسلمين يفوق عدد ضحاياه من غير المسلمين عشرات المرات".

وأشار الدكتور أحمد الطيب إلى أن ما يروج له بين الشباب من أن الأديان سبب الحروب، وأن التحرر من الدين هو الضامن للسلام بين الشعوب، هو "مقولة كاذبة، وفِرية يدفع العالم ثمن تصديقها الآن، من حروب ورعب وخوف من المجهول، يفتقد فيه أي رصيد يحميه من إراقة الدماء خارج صندوق الدين".

 

واستنكر الإمام الأكبر اقتران بعض الحروب على مر التاريخ باسم الدين، وإراقتها لدماء الناس تحت لافتته، مؤكدا أن الدين لم يُبِحْ قتل الأنفس وسفك الدماء، وأن ما حدث إنما هو اختطاف لراية الدين لتحقيق أغراض هابطة يرفضها الدين نفسه وينكرها أشد الإنكار.

وأعرب الدكتور أحمد الطيب عن اعتزازه بتاريخ كازاخستان في خدمة الإسلام على مر العصور، وقال: "نحن في الأزهر ننتمي في العلوم الشرعية؛ كالعقيدة وأصول الدين والحديث وغير ذلك من العلوم، إلى مدرسة شيوخنا القدامى التي تأسست هنا في بلادكم، ولدينا ارتباط عقلي وتعليمي بما تعلمناه من كبار مشايخكم".

التعليقات (0)