مؤتمر تكنولوجي بـ"إسرائيل" برعاية شركة روسية خاضعة للعقوبات الغربية

profile
  • clock 25 نوفمبر 2022, 8:11:52 ص
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

تستعد دولة الاحتلال لاحتضان مؤتمر دولي هذا الأسبوع، بمشاركة شركات روسية، رغم العقوبات الغربية المفروضة على موسكو وجميع قطاعاتها الاقتصادية والتجارية.

وأحد الرعاة الرئيسيين لمؤتمر "الجيمينغ" المزمع عقده في تل أبيب، شركة VK Games للألعاب، وهي أكبر شبكة اجتماعية في روسيا تخضع للعقوبات الغربية منذ اندلاع حرب أوكرانيا.

كما ستشارك في المؤتمر شركات تكنولوجيا إسرائيلية من بينها Playtica ، AppsFlyer ، Iron Source .

ومع اندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا في شباط/ فبراير الماضي، نشرت العديد من شركات التكنولوجيا في إسرائيل رسائل دعم متعاطفة مع الشعب الأوكراني، من بينها Playtica التي قدمت مساعدة للأوكرانيين الفارين للبلدان المجاورة، ونشرت فرص العمل على مواقعه في رومانيا وبولندا، كما نشرت شركة الإنترنت AppsFlyer تدوينة لدعم المهاجرين الأوكرانيين في إسرائيل.

وكشف مراسل موقع زمن إسرائيل، تومار ميكلزون، في تقرير حصري ترجمته "عربي21"، أن "هذه الشركات الإسرائيلية ذاتها ستشارك مع عشرات من شركات الألعاب الإسرائيلية هذا الأسبوع في مؤتمر WN الدولي للألعاب، في فندق ديفيد إنتركونتيننتال في تل أبيب".

وأوضح أن المؤتمر "بدأ في روسيا منذ عقد من الزمن كمبادرة من موقع الألعاب الروسي App2Top.ru، ومنذ 2016 عقد في مدن مختلفة حول العالم، خاصة في أوروبا الشرقية، لكنه يأتي هذا العام إلى تل أبيب".

وأضاف أنه "من بين الرعاة الرئيسيين للمؤتمر شركة VK Games ذراع الألعاب لأكبر شبكة اجتماعية في روسيا، وستقيم حفلا في نادي Hagarin في تل أبيب، رغم أنها شركة مملوكة للحكومة الروسية، حيث يتولى فلاديمير كيرينكو، المساعد المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رئاستها التنفيذية، وقد توقف التداول في أسهم الشركة ببورصة لندن عقب وضعه على قائمة العقوبات الغربية، التي تعني عدم التجارة معه ومع الشركات الخاضعة لإدارته".

وأشار ميكلزون إلى أن "الشبكة الاجتماعية الروسية VK خاضعة للعقوبات الغربية، وتعدّ الأكثر معاداة للسامية، وتتضمن منشوراتها رسومات يظهر فيها اليهود ذوي أنف كبير مثل القوارض، أو الادعاء بأنهم يحكمون العالم، ورغم كل ذلك فإن شركتي Playtica وAppsFlyer الإسرائيليتين ليستا الوحيدتين المشاركتين في المؤتمر، فهناك Moon Active و Lytrix وCrazyLabs، كما ستشارك Wild Life Studios وPalarium وIron Source، أكبر شركات صناعة الألعاب المحلية في إسرائيل".

وأوضح أن "المؤتمر يركز على المعاملات المستقبلية في الصناعة، وزيادة تحقيق الدخل، وإبرام الصفقات، في ظل أن إسرائيل تعدّ قوة ألعاب عالمية، مع 170 شركة تقوم بتطوير وتوزيع الألعاب، وعشرات الشركات الأخرى في المجالات ذات الصلة، وتقدر قيمة سوقها من الألعاب بـ9 مليارات دولار، ومعدل نمو سنوي يبلغ 8.4 بالمئة".

وأكد أن "شركة WN Media التي تنظم المؤتمر تهدف بتمكين وتوسيع صناعة ألعاب الفيديو والهواتف المحمولة، وتنظم عشرات المؤتمرات الرقمية سنويا، وتشغل منصات ومواقع إلكترونية ترويجية، ورغم أنها تأسست من مبادرات في روسيا، لكنها انتقلت في السنوات الأخيرة للعمل من أبوظبي".

ولفت إلى أن الشركة "تسعى من خلال المؤتمر لإيجاد شركاء محليين، وتوسيع شبكة الاتصالات في إسرائيل، في ظل توقعات بحضور 1500 مشترك في المؤتمر خلال يومين".

وذكر المراسل العبري أن "الراعي الرئيسي للمؤتمر هو شركة التكنولوجيا العملاقة Yandex، المصنفة بأنها غوغل الروسية، وتحاول نقل جزء كبير من عملياتها خارج روسيا لتجنب عقوبات مماثلة".

وأكدت آنا زيروفا، رئيسة جمعية "أصدقاء أوكرانيا الإسرائيليين"، أنها "لا تتصور أن العديد من شركات التكنولوجيا الفائقة الإسرائيلية تتعاون مع هذا المؤتمر الروسي، فيما صرح منظمو المؤتمر بأنهم شركة دولية تعمل من دبي، وأي شركة يمكن أن تشارك فيه، بغض النظر عن العرق والدين والجنس، طالما أنه لا ينتهك القانون في دبي أو إسرائيل".

وتكشف هذه المعطيات الحصرية أن دولة الاحتلال، التي تحاول عدم معاداة الغرب في موقفها من حرب روسيا ضد أوكرانيا، لا تتردد في الوقت ذاته في المشاركة بأي فعاليات من شأنها تحقيق الأرباح المالية والتجارية، حتى لو كان مصدرها روسيا، رغم أن ذلك قد يوقعها في حرج أمام المنظومة الغربية؛ لأنها تنتهك عقوباتها على روسيا وشركاتها.

كلمات دليلية
التعليقات (0)