مصطفى الصواف: حرية الرأي مكفولة والاحتكام لقرار الحركة مطلوب

profile
  • clock 23 يونيو 2022, 4:07:07 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

من حق من لديه وجهة نظر أن يبيها ويشرحها ويبين ايجابياتها وما يمكن ان تعدل في وجهة النظر المعترض عليها، هذا لو كان الخلاف في وجهات النظر ، ولكن لو كان هناك قرار من قيادة انتخبتها وفوضتها أمري لم يعد الأمر هنا وجهة نظر ، هو قرار علينا ان نحترمه ونعمل عليه وندعم القيادة التي اتخذته وإن كان لدى البعض موقف يتعارض من القرار فمن حق المعترض أن يوضح وجهة نظره ، ولكن وفق أول النقد المتعارف عليها بعيدا عن الأعتداد بالموقف او التشنج من خلال العبارات والأوصاف التي تخرج عن نطاق الإعتراض أو وجهة النظر المخالفة.

قيادة حماس قيادة منتخبة وقد كلفت بإدارة الحركة السياسي وهذا من الأمور المتعارف عليها ولا اختلاف فيها وهي مقبولة لدى الجميع حتى مع من يختلف هنا او هناك.
قرار حماس قرار شوري وقرار توافقي بين اعضاء القيادة وعندما يتخذ فهو ملزم لهذه القيادة وفي نفس الوقت ملزم لقواعدها حتى لو كان هناك بعض التحفظات، أقول هذا الأمر بعد الحديث حول ما سرب من أن هناك قرار من قبل حماس بالعودة للساحة السورية بعد خروجها منها قبل ما يزيد عن عشر سنوات، وهذا الموقف من العودة وعدم العودة كلن مثار نقاش طويل وعلى مدي سنوات ولم يتخذ فيه قرار وترك للدراسة والمتلبعة للمتغيرات المختلفة سواء الداخلية والإقليمية أو الدولية ، ولذلك قرار حماس لو بالفعل اتخذ من قبل الحركة فهو قرار مدروس وطرحت خلال مناقشاته كل ما سيكون عليه موقف الجمهور التابع لحماس أو الجمهور الخارجي ، وأعتقد أن قرار استراتيجي تتخذه حماس يضع المصلحة الفلسطينية ومصلحة المقاومة ومصلحة حماس نصب عين قيادتها عند اتخاذه.

هذا الذي اتحدث به ليس موجها لأحد وهو حديث لتوضيح موقف ورأي في ظل وجود أرى تتفق وأخرى تختلف حول إيجابيات وسلبيات مثل هذا القرار، أنا لست ضد التعبير عن المواقف سواء التي تؤيد او تلك التي لها موقف مخالف فحرية التعبير عن الرأي مهم أن تكون ، ولكن في قرار متخذ بالشورى وبموافقة الاغلبية من قيادة منتخبة هو أمر واجب التنفيذ، وعلينا نحن أن نقبل به سواء كنا معه او لدينا تحفظات ، طالما القرار اتخذ من قبل قيادة تم انتخابها وبطرق شورية فهذا يتطلب السمع والطاعة لان الثقة اساس العلاقة بين القيادة والقواعد ، ولكن ذلك لا يمنع من التغبير عن الرأي وإن خالف رأي الجماعة بطريقة بعيدة عن التجريح والعبارات غير اللائقة ولأ اعتقد أنها موجودة.
وعليه أرى أن نعژز ثقتنا بقيادتنا وأن قرارها قرارا شوريا متوافق عليه لو بالفعل صدر القرار وهو قيد التطبيق والذي نأمل من الله أن يقدرنا فيه الخير.

كلمات دليلية
التعليقات (0)