هكذا تقود ريم الهاشمي مشروع الإمارات لتحويل إكسبو إلى مدينة مستدامة

profile
  • clock 3 أكتوبر 2022, 5:25:54 م
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

أفادت مصادر استخباراتية، الإثنين، بأن وزيرة التعاون الدولي الإماراتية "ريم الهاشمي" تستند إلى شراكة فرنسية في قيادة مشروع لتحويل معرض "إكسبو دبي" إلى مدينة مستدامة، تماشيا مع طموحات الإمارات في ريادة مستقبل الطاقة الخضراء.

وذكرت المصادر أن اختيار "ريم" لمشروع مدينة إكسبو دبي (ECD) جاء بناء على خبرتها السابقة باعتبارها المدير العام السابق لمعرض إكسبو دبي 2020، مشيرة إلى أن الوزيرة الإماراتية أطلقت المشروع  في 1 أكتوبر/تشرين الأول، وتستهدف جذب الشركات البيئية الرائدة للمشروع، حسبما أورد موقع "إنتليجنس أونلاين" الفرنسي.

وأضاف الموقع، المعني بالشأن الاستخباراتي، أن أول شركة استجابت لدعوة الوزيرة الإماراتية هي شركة الطاقة الفرنسية "إن جي"، التي تنتظر مديرتها الإقليمية السابقة "فلورنس فونتاني" الضوء الأخضر من "ريم الهاشمي" لإطلاق مشاريعها.

و"فونتاني" هي أيضا رئيسة هيئة مستشاري التجارة الخارجية الفرنسية في الإمارات، ما يضع "إن جي" في صدارة اهتمامات إمارة دبي.

تنمية مستدامة

وأشارت المصادر إلى أن إرضاء الوزيرة الإماراتية عند اختيار الشركاء المحتملين لمشروع المدينة المستدامة كان صعبا، إذ رفضت العديد من الشركات، بعضها يعمل في تجارة النفط.

وإزاء احتمال رفض عرضها، تحوطت "إن جي" من خلال التواصل مع شركة إعمار لتطوير العقارات في دبي، بحسب المصادر، التي أشارت إلى أن الوزيرة الإماراتية تأمل في جذب الممثليات الدبلوماسية الأجنبية إلى المدينة المستدامة.

وفي السياق، وافق القنصل العام السعودي في دبي، "عبدالهادي محمد الشافي" على نقل القنصلية إلى الجناح الوطني السعودي بمدينة إكسبو الجديدة، وهو الجناح الذي جذب 3 ملايين زائر في نسخة المعرض 2020.

وبينما تأمل السلطات الإماراتية أن تنتقل جميع البعثات الدبلوماسية في دبي إلى مدينة إكسبو المستدامة، تتابع القنصلية العامة الفرنسية في الإمارات تحركات "إن جي" عن كثب، وتفكر في الانتقال من برج الحبتور التجاري، باهظ الثمن، المملوك لمجموعة "الحبتور"، التي يرأسها رجل الأعمال في دبي "خلف أحمد الحبتور"، إلى المدينة الجديدة.

كوب 28 

يشار إلى أن "مريم الهاشمي"، التي عينها رئيس دولة الإمارات "محمد بن زايد آل نهيان" في منصبها الوزاري في يونيو/حزيران 2022، ستكون مسؤولة أيضا عن استضافة مؤتمر المناخ الأول في البلاد، (كوب 28) في الفترة من 6 إلى 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2023.

 وإضافة إلى الترويج لرؤية التنمية المستدامة في دولة الإمارات، تعتزم "مريم الهاشمي" أيضًا جذب سوق سياحة الأعمال إلى مدينة إكسبو المستدامة، والتركيز عليه، خاصة سياحة الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض.

التعليقات (0)