هل تعيد روسيا تشكيل اقتصاد العالم؟.. قرارات تاريخية من بوتين

profile
  • clock 23 يونيو 2022, 3:48:34 ص
  • تم نسخ عنوان المقال إلى الحافظة
Slide 01
google news تابعنا على جوجل نيوز

هل تستبدل روسيا الاحتياطيات الأجنبية لها من الدولار إلى عملات أخرى وتدشين نظام تسويات جديد ما يعيد تشكيل اقتصاد العالم؟

سؤال يتم تداوله بكثافة علنا وفي الغرف المغلقة في عدد من الدول، فما إجابته؟

إجابة السؤال الذي يعتبره البعض صفعة للدولار وللاقتصاد الأمريكي كشفت عنها قرارات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخيرة، بدءا من اعتماد الروبل بدلا من الدولار واليورو في توريد الطاقة لأوروبا أو بالأدق الدول غير الصديقة.

كذلك خطا بوتين خطوة جديدة لقطع الطريق على محاولات أوروبا وأمريكا لزج روسيا صوب الإفلاس المصطنع.

حين وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسومًا جديدًا الأربعاء بشأن الإجراء المؤقت لتنفيذ التزامات ديون الدولة في الاتحاد الروسي للمقيمين والدائنين الأجانب، المقومة بالأوراق المالية الحكومية، والتي يُشار إلى قيمتها الاسمية بالعملة الأجنبية.

رئيسة بنك روسيا المركزي إلفيرا نابيولينا

ونشرت الوثيقة اليوم الأربعاء، على البوابة الرسمية للمعلومات القانونية للكرملين ويحدد المرسوم، على وجه الخصوص مواصفات العمل مع المودعين الأجانب، والاحتفاظ بحسابات خاصة، وفهرسة الأموال المودعة لديهم ودفع قسائم السندات.

وأصدر بوتين تعليمات إلى مجلس الوزراء ووزارة المالية لتحديد البنوك للمدفوعات على سندات اليورو بوندز بموجب المخطط الجديد في غضون 10 أيام وتسوية الجانب الفني.

نظام دفع جديد

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء مخاطبا المشاركين في منتدى أعمال البريكس إن روسيا تعمل وشركاؤها على تطوير آليات بديلة موثوقة للمدفوعات الدولية وتوسيع جغرافية استخدام نظام الدفع "مير".

وأضاف الرئيس الروسي أن موضوع إنشاء عملة احتياطي دولية على أساس سلة عملات بلادنا يتم العمل عليه.

وقال بوتين ستكثف التعاون مع الشركاء بدءًا من الافتتاح المحتمل لسلسلة متاجر هندية في البلاد ونمو حصة السيارات الصينية إلى إنشاء عملة احتياطي دولية جديدة.

روسيا أقوى

وقال بوتين يتجاهل الشركاء الغربيون المبادئ الأساسية لاقتصاد السوق، والتجارة الحرة، وحرمة الملكية الخاصة، ويتبعون في الواقع مسارًا اقتصاديًا كليًا غير مسؤول.

وأوضح: بالإضافة إلى ذلك يفرض الغرب المزيد والمزيد من العقوبات ذات الدوافع السياسية ويزيد من الضغط على المنافسين، ويكسر التعاون عمدًا ويدمر سلاسل التوريد.

رئيسة بنك روسيا المركزي إلفيرا نابيولينا
 

وقال بوتين إن سياستنا المتعلقة بالاقتصاد الكلي تظهر فاعلية، لقد تمكنا من حماية النظام المالي الروسي، والبدء في استقرار الوضع في الصناعة، وتوفير الدعم الاجتماعي المستهدف للمواطنين.

وأضاف بوتين تركز روسيا في المقام الأول على تحفيز المبادرة الخاصة من خلال تخفيف العبء الإداري، وإطلاق برامج الإقراض الميسرة وإدخال إعفاءات ضريبية وجمركية.

الهند والصين.. شركاء أقوياء

وقال بوتين: تتكثف الآن الاتصالات بين دوائر الأعمال الروسية والهندية والمفاوضات جارية لفتح سلسلة متاجر هندية في روسيا، وزيادة حصة السيارات والمعدات والتكنولوجيا الصينية في سوقنا.

وأشار بوتين إلى أن عمليات تسليم النفط الروسي إلى الصين والهند تنمو بشكل ملحوظ ويتطور التعاون في مجال الزراعة بشكل ديناميكي ".

وتابع بوتين: استراتيجية روسيا لم تتغير تعزيز إمكاناتها الاقتصادية والتكنولوجية والعلمية، ونحن مستعدون للعمل بشكل مفتوح مع جميع الشركاء الواعين على مبادئ احترام مصالح بعضهم البعض، والسيادة غير المشروطة للقانون الدولي، والمساواة بين الدول والشعوب.

نظام جديد للتسويات الدولية

وقالت رئيس البنك المركزي للاتحاد الروسي إن النظام المالي في البلاد يواجه الآن مهمة ملحة تتمثل في إنشاء نظام جديد للتسويات الدولية على أساس الشراكة.

ونفت رئيسة بنك روسيا المركزي، إلفيرا نابيولينا بعدم حظر الدولار واليورو وأكدت رئيس المركزي الروسي بالنفي ردًا على مسألة ما إذا كان تداول الدولار واليورو في الاتحاد الروسي يمكن حظره.

وقالت نابيولينا حول ما يجب تغييره والمهام التي تواجه النظام المالي، الأمر الأكثر إلحاحًا هو إنشاء نظام التسويات الدولية بأكمله، النظام الجديد للتسويات الدولية يجب أن يقوم على أساس الشراكات.

وقال المركزي الروسي في وقت سابق إنه من المخطط إدخال معدلات سلبية على الودائع بالعملات الأجنبية للأفراد، في ظل تجميد العقولات الغربية لنحو 300 مليار دولار من أصول بنك روسيا المركزي.


 

التعليقات (0)